FAHR
الأخبار
استفاد منه العشرات من موظفي الحكومة  "الهيئة" تختتم برنامج "لغة الجسد" ضمن مبادرة "معارف"


اختتمت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية مؤخراً برنامجاً تدريبياً مجانياً بعنوان "لغة الجسد"، استفاد منه العشرات من موظفي الوزارات والجهات الاتحادية، وذلك في إطار سلسلة من الدورات التدريبية المجانية التي تطرحها الهيئة ضمن مبادرة "معارف" لشركاء التدريب المفضلين للحكومة الاتحادية.

 

وهدف البرنامج الذي نظمته الهيئة في مقرها بدبي بالتعاون مع مركز "إنماء" للتدريب والاستشارات إلى تعريف المشاركين بمهارات التواصل والاتصال الفعال مع الآخرين لاستيعاب نواياهم، وتفسير وتحليل سلوكياتهم، ودراسة أنماط الشخصيات المختلفة وتوقع ردود أفعالها واستخلاص المعلومات التي تخدم العمل، وتدعم نتائج التواصل الشفهي أثناء القيام بالمهام الوظيفية المتنوعة.

 

وركز البرنامج على عدد من الموضوعات المهمة منها: مهارات الاتصال، وأهميته، وطرق ووسائل الاتصال، وأبرز معوقاته، والعوامل التي تزيد من فاعليته، ووسائل توصيل المعنى أثناء التخاطب الشخصي وهي: (الكلام، ونبرة الصوت ولغة الجسد).

 

وتعرف المشاركون على مفهوم لغة الجسد الذي يعرف بأنه علم يهتم بدراسة السلوك أو الاتصال غير اللفظي، أسسه علمـــاء السلوك والنفس بهدف دراســة معاني حـركات الجسم  والإشارات الحسية التي يرسلها كل واحد منــا للآخرين.

وتهدف مبادرة "معارف" إلى خلق شراكة قائمة على المسؤولية المجتمعية والمنفعة المتبادلة بين القطاعين الحكومي والخاص، وضمان تدريب موثوق الجودة لقرابة 98 ألف موظف يعملون في 56 وزارة وجهة اتحادية، وتغطية الحاجة التدريبية، بما يتماشى ومتطلبات نظام التدريب والتطوير لموظفي الحكومة الاتحادية، وتحقيق الوفرة المالية من ميزانيات التدريب في الجهات الاتحادية، وبالتالي إفادة أكبر عدد ممكن من الموظفين، بالإضافة إلى تعزيز الكفاءة والإنتاجية وخلق بيئة عمل جاذبة ومحفزة في الحكومة الاتحادية، والتسهيل على الجهات الاتحادية في اختيار الدورات التدريبية، المتاحة إلكترونياً، وفق أطر زمنية محددة مسبقاً. 

كلام الصورة:

جانب من حضور الدورة

Date: 2/5/2017